التخطي إلى المحتوى
وقفة لإحياءاً ذكرى شهداء الوطن في عيدهم تنظمها كلية طب بدمياط الجديدة
وقفة لإحياءاً ذكرى شهداء الوطن في عيدهم تنظمها كلية طب بدمياط الجديدة

وقفه نظمتها أساتذة وطلاب وموظفي كليه طب الأزهر بدمياط الجديده، وذلك احياءا لذكرى شهداء الوطن في عيدهم ( يوم الشهيد ) والذي يحل الاحتفال به في التاسع من مارس في كل عام،والتي تعود إلى 1969/3/9  والتي شهدت استشهاد الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان القوات المسلحه.

 

 

وفي كلمه القاها الأستاذ الدكتور محمود امين، استاذ جراحه التجميل نيابه عن اساتذه الكليه ،وبحضور الأستاذ الدكتور / عزت عطوه أستاذ الأمراض الصدريه وكيل كليه الطب، والتي أوضح خلالها أن هذا اليوم يوم الشهيد يمجد التاريخ الوطني ويذكر بالاستشهاد في سبيل الله والوطن، وأن الشهداء إحياء عند ربهم يرزقون ان دماء شهداء مصر على مر العصور هي التي كتبت تاريخ مصر بأحرف من نور والشهداء هم الذين حافظوا على مصر كيانا وتراثا ومجدا ،وحضاره وتاريخ شهداء مصر يبدأ من التاريخ الفرعوني القديم ،بالابطال الذين دافعوا عن أرضهم ضد المستعمر واستمر تاريخ الشهداء بعد العصور والأزمان ولذا فإن مصر في رباط إلى يوم الدين وأن الإنسان خلق لعباده الرحمن والعمار الأرض والجهاد في سبيل الله بمعنى الحرب من أجل حياه كريمه،وأن الشهاده هي اسمي ما يقدمه رب العالمين للإنسان لمى يضمن له الجنه.

وفي كلمة ألقاها الدكتور أحمد عارف ،نيابه عن المجتمع المدني بدمياط ،بين فيها أنه ليس هناك كلمه يمكن لها أن تصف الشهيد،ولكن تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه فهو شمعه تحترق ليحيا الآخرون،وهو انسان يجعل عظامه جسرا ليعبر الآخرون منه إلى الحريه ،وهو الشمس التي تشرق ان حل ظلام الحرمان والاضطهاد،وأن الشهيد هو نجمه الليل التي ترشد من تاه في الطريق ،وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات فهذا هو الشهيد ،ولذا فأهدي سلاما طأطأت حروفه روؤسها خجله،وتحيه تملؤها المحبه والافتخار بكل شهيد قدم روحه ليحيا الوطن .

وبهذه المناسبه العطره ابنائنا الطلاب ( طلاب كليه الطب ) الأعزاء أبناء مصر العظيمه المتطلعون لمستقبل باهر والمتنافسون ،في مجال العلم والمعرفه والعارفون بقدر مصر وعزتها وتاريخهاعليكم أن تتثبتوا بتاريخ بلادكم، والحروب والأحداث والانتصارات عليكم، أن تعرفوا أن ابائكم واجدادكم جاهدوا وناضلوا حتى تصل مصر للدرجه التي نحن فيها الآن ،وأنكم سوف تتحملون تلك المسؤوليه في اجيالكم القادمه عليكم ،أن تتنافسوا في العلم والمعرفه لكي يكون لكم كل مميز على مستوى العالم خاصه وأن استراتيجيه مصر عام 2030 ان تكون واحده من أقوى 20 دوله على مستوى العالم.

وفي النهايه عليكم أن تخبروا أطفالكم ان أبطالنا الشهداء صدقوا ما عاهدوا الله عليه و حافظوا على قسمهم يوم تخرجهم لا أترك سلاحى قط حتى أذوق الموت ، واستشهدوا لكى تعيش مصر عزيزه أبيه أمد الدهر،تحيا مصر ،تحيا مصر.

وقفة كلية الطب فى يوم الشهيد
وقفة كلية الطب فى يوم الشهيد
وقفة كلية الطب فى يوم الشهيد

 

وقفة كلية الطب فى يوم الشهيد
وقفة كلية الطب فى يوم الشهيد

 

التعليقات